مذكرة تفاهم مع دائرة المعاقين


إيماننا من منظمة سند لذوي الاحتياجات الخاصة بأهمية دور المؤسسات الحكومية وضروة التنسيق و التشبيك معها على جميع المستويات لدعم احتياجات الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتمكين فرص افضل لهم في الدمج.
وقعت منظمة سند مذكرة تفاهم مع دائرة المعاقين في بلدية #غازي_عنتاب
بهدف :
1- العمل على سد احتياجات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة غازي عنتاب.
2- الاستفادة من موارد الجهتين لتقديم خدمة افضل لهذه الفئة.
3- تدريب و بناء قدرات الكوادر التابعة لمراكز دائرة المعاقين.
4- العمل على أنشطة دمج بين ذوي الإعاقة السوريين والأتراك في مدينة غازي عنتاب.
وقد وقع الاتفاق كل من السيد سعيد نحاس رئيس مجلس الادارة في منظمة سند
والسيد سردار رئيس دائرة المعاقين ببلدية غازي عنتاب الكبرى
السيد يوسف الجلبي مدير شعبة المعاقين

مسؤولية ذوي الاحتياجات الخاصة تقع على الجميع

قدم السيد وائل أبو كويت أحد الأعضاء المؤسسين لمبادرة سند عرضاً تقديمياً عن المنظمة وعن وضع الإخوة السوريين من الأشخاص ذوي الإعاقة ومعاناتهم في اجتماع HCM (اجتماع التنسيق الإنساني) في أنطاكيا يوم الأربعاء 6 / 4 / 2016 وتضمن العرض مجموعة من التوصيات لمساعدة هذه الفئة المهمشة تقريباً وهي:
1-دمج ذوي الإعاقات في العمل الإنساني من خلال تبني المنظمات والمجتمع الإنساني بتخصيص مقاعد وظيفية في كل منظمة وإدراج هذا المبدأ في لوائح العمل الداخلية لكل منظمة.
2- تخصيص مقاعد للأشخاص ذوي الإعاقة في برامج بناء القدرات.
3- مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في تصميم البرامج الإنسانية بشكل عام (مخيمات) والبرامج التي تستهدفهم بشكل خاص.
4-البدء بتصميم برامج إنسانية تستهدف هذه الشريحة بشكل مباشر.
-5 التركيز على تصميم البرامج المخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة المناصرة وحشد الرأي لضمان حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في حالات الخطر والكوارث الإنسانية.

دائرة المعاقين في بلدية غازي عنتاب

اجتمع أعضاء مجلس إدارة سند مع كل من السيد يوسف الجلبي مدير دائرة المعافيين في بلدية غازي عنتاب والسيد رجب يلمازار عضو مجلس إدارة الاتحاد الرياضي العام للمكفوفين الأتراك تم الحديث عن ذوي الاحتياجات الخاصة كما تم الاتفاق مبدئياً على تزويدهم بقوائم الأشخاص ذوي الإعاقة دون سن ال 18 سنة من أجل تأمين فرص تعليمية لهم

وتم تقديم الطلبات التالية:

    1. توفير أماكن مناسبة للتدريب وتعليم هذه الفئة في كافة المجالات
    2. تقديم مساعدات إنسانية إغاثية
    3. أجهزة تعويضية
    4. مقاعد دراسية في المدارس للأطفال السوريين المعاقين مع تأمين المواصلات
    5. بطاقة مواصلات مجانية لهذه الفئة

وأكد السيد يوسف أنه لا يوجد شيء صعب وسنعمل معاً لمساعدة هذه الفئة من الإخوة السوريين
على أمل أن يكون هذا الاجتماع ذا نفع يعود على إخوتنا السوريين الذين هم من هذه الفئة لعلها تخفف بعضاً من معانتاهم

زيارة مركز الأنصار التعليمي لبلدية غازي عنتاب

قام أعضاء من مجلس إدارة سند بزيارة مركز أنصار للخدمات الاجتماعية التابع لبلدية غازي عنتاب الذي يقدم خدمة التعليم المجاني لأكثر من 200 طفل سوري بمراحل تعليمية مختلفة بالإضافة إلى بعض المساعدات الإنسانية وقام أعضاء مجلس الإدارة بمناقشة كيفية الاستفادة من خدمات المركز لصالح الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق التعاون بين الطرفين وأنهى اعضاء مجلس إدارة منظمة سند زيارتهم بجولة في أرجاء المركز والتعرف على أقسامه والخدمات والأنشطة التي تقدم للأطفال من قبل مركز أنصار

عرض نتائج المسح الميداني

ضمن سلسلة تسليط الضوء على فئة ذوي الاحتياجات الخاصة قام رئيس مجلس الإدارة السيد سعيد نحاس والسيدة نور كونال عضو مجلس الإدارة بعرض تقديمي في مدينة غازي عنتاب بالشراكة مع منظمة RMT مجموعة البحوث والإدارة وبحضور جهات دولية حيث تضمن العرض توضيح احتياجات هذه الفئة بعد تحليل البيانات التي جمعت أثناء المسح الميداني والذي شمل أكثر من 900 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة في غازي عنتاب.

ذوو الاحتياجات الخاصة و الحرب في سوريا

استكمالاً لعملية المناصرة لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة و تسليط الضوء على قضاياهم
قام المدير التنفيذي لمنظمة سند السيد وائل ابو كويت بتقديم عرض في بيروت بحضور جهات دولية مانحة ومنظمات سورية في مؤتمر شبكة تماس عن وضع ذوي الاحتياجات الخاصة و أهمية دعمهم حيث تضمن العرض وضع السوريين من ذوي الاحتياجات الخاصة وظروفهم الصعبة في مدينة غازي عنتاب كمثال وفي باقي الدول التي تستقبل لاجئين أو ضمن الداخل السوري كما انتقل إلى الحديث عن استمرارية زيادة نسبة الإعاقة نتيجة الحرب .

المؤتمر الدولي للأشخاص ذوي الاعاقة

ضمن سلسلة تسليط الضوء على فئة ذوي الاحتياجات الخاصة السوريين
شاركت منظمة سند في المؤتمر الدولي للأشخاص الذين تعرضوا للإعاقة جراء الحرب.
وذلك في مدينة اسطنبول التركية.
حيث نقلت سند من خلال ممثلتها السيدة نور معاناة هذه الفئة وعوائلهم في كل من دول الجوار و الداخل السوري
والحالة الإنسانية السيئة التي يعيشونها في ظل التجاهل من جميع الجهات الدولية لهذه الفئة
والطلب بإقامة مشاريع خاصة تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفر سبل معيشية أفضل لهم

تشكيل فريق مناصرة من ذوي الاحتياجات الخاصة

تم بعون الله اختتام الورشة التدريبية تحت مسمى (المناصرة حول حقوق ذوي الإعاقة)

شمل التدريب الاتفاقيات الدولية التي تنص على حقوق المرأة والطفل من ذوي الإعاقة
لكن لن نتوقف هنا لازال هناك المزيد من الخطوات القادمة بعد تشكيل فريق مناصرة لحقوق ذوي الإعاقة لإيصال صوتهم بشكل أكبر وأقوى والمناصرة لقضاياهم والذي أطلق من خلاله فريق سند للمناصرة المؤلفة أعضاؤه من ذوي الاحتياجات الخاصة

انعقدت الورشة في مكتب منظمة سند بمدينة غازي عنتاب بتاريخ 17/07/2017 واستمر حتى تاريخ 22/07/2017
تم من خلاله:
1. الحصول على المعلومات والأسس والإطار النظري لاتفاقيات حقوق الإنسان والاتفاقيات الحامية لحقوق المعاقين.
2. القدرة على نقل المحتويات النظرية الخاصة بالحقوق ضمن برنامج التوعية العامة لباقي أفراد المجتمع.
3.  امتلاك المهارات الخاصة بالتوعية والمناصرة.
4. أن يكون بمقدور المتدربين والمتدربات العمل على تنفيذ حملات التوعية على مستوى تركية بالتنسيق مع الجهات المختصة.
5. وضع خطط مناصرة وجدول زمني ومتابعته بشكل دوري طيلة عمر المشروع الممول.
6. تشكيل لجنة من مستشارين ذوي خبرة باتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والقانون الدولي الإنساني.
7. تشكيل مجموعة عمل لحملة المناصرة وتبدأ الدوام رسمياً في منظمة سند كمسؤولين مناصرة ومتابعتهم في تنفيذ الخطة أون لاين.

حق ذوي الاحتياجات الخاصة في العمل وبناء القدرات

يتعرض الأشخاص ذوو الإعاقة كل يوم للتمييز ولعوائق تقيد مشاركتهم في المجتمع على قدم المساواة مع غيرهم. وهم يُحرمون من حقوقهم في التوظف، وفي العيش المستقل في المجتمع .. كان اللقاء الاول لفريق المناصرة التابع لمنظمة سند لذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم الاجتماع مع منظمات مجتمع مدني سورية للتنويه على ضرورة مشاركه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في إطار العمل وفي البرامج التدريبية وبناء القدرات و تم طرح مجموعة من التوصيات من قبل المشاركين ليتم العمل عليه كفريق مناصرة وهي:
1-وضع آليات لإحصاء ذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب الشهادات و المهن.
2-تحديد الفئة المستهدفة.
3-إنشاء صندوق تعاوني لتمويل مشاريع صغيرة(مميزة) لذوي الاحتياجات الخاصة.
4-بحث الأمر مع المنظمات الدولية لإيصال الموضوع إلى المنظمات الحقوقية.
5-البحث عن أسباب نظرة المجتمع السلبية لذوي الاحتياجات الخاصة بالأخص التعاطف السلبي.
6-تأمين فرص عمل تتناسب مع القدرات.
7-اتباع سلسلة اجراءات وعدم التسويف في تقديم الخدمات بحسب اختصاص كل منظمة.
8-العمل على تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة طبياً ونفسياً
9- توسيع دائرة النقاش مع المنظمات السورية و دعوة أكبر عدد ممكن لمناقشة ميثاق شرف لتوظيف نسبة من ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات.
كما تم الاتفاق على صياغه ميثاق شرف من خلال لقاءات لاحقة ينظمها الفريق في الأيام القادمة.

آليات عمل الأمم المتحدة وهيكليتها

قام فريق سند للمناصرة بزيارة مكتب الأمم المتحدة في غازي عنتاب بهدف التعرف على آلية عملها والتنسيق فيما يتناسب مع عمل الفريق من أجل قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم استقبال الفريق بترحيب كبير من مكتب الأمم المتحدة واعتبروها خطوة رائعة.. كما تم تقديم عرض عن آلية عملهم والهيكلية الرسمية لعمل وكالات الأمم المتحدة وهيكليتها ودورها في المناصرة للقضايا الإنسانية.. وتم اقتراح خطوات قادمة للتعاون مع فريق سند للمناصرة وتقديم ورشات أكثر تخصصاً بحسب الأولويات والاحتياجات التي يضعها الفريق كما تمت دعوة الفريق للحضور والمشاركة في مجموعة حقوق الإنسان الخاصة لقضايا سورية وذلك لطرح احتياجات هذه الفئة ضمن هذه المجموعة.
وفي ختام الزيارة تم تقديم الشكر على المعلومات التي طرحوها في مكتب الأمم المتحدة (أوتشا غازي عنتاب) ضمن الجلسة وعلى رغبتهم في دعم الفريق بالمعلومات والنصائح ليقوم بحملات مناصرة على مستويات عالية ومركزة خلال الأيام القادمة وبشكل أكبر